سائقو الدراجات المشاركون في جولة باريس مودينا يصلون إلى خط النهاية في المقر الرئيسي لعلامة مازيراتي

سائقو الدراجات المشاركون في جولة باريس مودينا يصلون إلى خط النهاية في المقر الرئيسي لعلامة مازيراتي

علامة مازيراتي تتألق في الجولة الخيرية الهادفة إلى ربط العاصمة الفرنسية بعاصمة السيارات.

انطلقت جولة باريس مودينا يوم السبت 4 يوليو من السفارة الإيطالية في باريس برعاية الشركة التابعة لمازيراتي في فرنسا وبإشراف جادو جيوفانيللي، المدير الإقليمي لعلامة مازيراتي في غرب أوروبا. وتمكن المشاركون مساء البارحة من الوصول إلى خط النهاية المحدد في مقر الشركة.


وكانت جولة باريس مودينا قد نُظمت لتمنح 25 مشاركاً فرصة خوض تحدي غير مسبوق ولتقدم المساعدة إلى جمعية ريفس الخيرية ( www.reves.fr) من خلال تحويل أحلام الأطفال المصابين بأمراض خطيرة إلى حقيقة. وشجعت الجولة المشاركين فيها على التبرع بقيمة “يورو واحد لقاء كل كيلومتر يقطعونه في هذه الرحلة”. وبينما نجحت النسخة الأولى من جولة باريس مودينا في جمع مبلغ 7,500 يورو لصالح الجمعية الفرنسية، شهدت نسخة العام 2015 مشاركة المزيد من سائقي الدراجات وبلغت قيمة التبرعات فيها 12,000 يورو.

كما نجحت هذه الفعالية في توفير منصة اللقاء المناسبة بين الرياضيين المحترفين والهواة أمثال البطل الفرنسي باول بلموندو نجم الفورمولا 1 السابق، والبطلين الإسبانيين: خوسيه ميغيل أنتونيز، نجم كرة السلة السابق مع ريال مدريد والمنتخب الإسباني؛ ورافاييل دي ميدينا يا أباسكال، دوق فيريا ورجل أعمال ناجح؛ وجريجوري جاليفي، شخصية تلفزيونية شهيرة في فرنسا؛ وماتيو بانيني، أحد عشاق مازيراتي ومالك أضخم مجموعة خاصة من سيارات مازيراتي.

وتشمل هذه الجولة 5 مراحل يقطع خلالها سائقو الدراجات مسافة 100 كيلو متر يومياً ليصل العدد الإجمالي للكيلومترات المقطوعة إلى 480 كيلو متراً وتُضاف إليها مسافة 900 كيلو متر يتم قطعها عبر سيارات مازيراتي. كما يجتاز سائقو الدراجات المسار المحدد من بورجاندي مروراً بمنطقة ديجون ومنها إلى فوناس وجرجس بلانك ومنتون سانت برنارد. كما يقطع المشاركون أيضاً الممر الأعلى في جبال الألب، كول دل إيسران ويصل ارتفاعه إلى 2,770 عن سطح البحر، قبل أن يكملوا طريقهم عبر إيطاليا ليتوقفوا في ميلان لتناول وجبة العشاء في مقر بيرلي الشهير. ثم يكمل المشاركون طريقهم إلى بارما ومودينا حيث وصلوا البارحة.

وكان ديفيد كاساني، البطل السابق في قيادة الدراجة والمدير الحالي لفريق الدراجات الوطني الإيطالي قد انضم إلى المجموعة التي وصلت إلى مودينا وشارك في المرحلة النهائية وذلك بالصعود إلى جبال الأبينين فوق مودينا والتوقف في متحف بانيني لمشاهدة أروع تشكيلة من سيارات مازيراتي الخاصة بماتيو بانيني المالك المشارك في هذه الجولة.

وكان خط نهاية الجولة قد حُدد في مقر مازيراتي الكائن في سيرو مينوتي حيث وصل المشاركون وكان في استقبالهم جيوليو باستوري، المدير العام لشركة مازيراتي في أوروبا وتيزيانا زانكان، مدير الموارد البشرية في الشركة. وبعد الترحيب بالمشاركين، ذهب سائقو الدراجات في جولة ممتعة في المصنع حيث يتم إنتاج السيارات الرياضية غران توريزمو وغران كابريو.

واختتمت الجولة فعالياتها بطريقة متميزة بحضور جيوفاني سولديني، الملاّح الإيطالي الأشهر الذي شارك في أقسى السابقات الدولية ونجح بتسجيل أرقام قياسية أثناء قيادة مازيراتي VOR70 لسنوات عديدة. ورحب جيوفاني سولديني أشد الترحيب بالمشاركين في هذه الفعالية لمساعدة الأطفال في الجمعية الخيرية وشكرهم على ما بذلوه من جهود وتحملوا من حر شديد خلال الأيام القليلة الماضية لتحقيق هدف نبيل وجمع التبرعات لتمكين الأطفال المصابين بأمراض خطيرة من تحقيق أحلامهم.

وحظي سائقو الدراجات الـ25 خلال الجولة بالحماية بواسطة 7 سيارات من مازيراتي جيبلي وكواتروبورتيه وغيرها من سيارات مجموعة فيات كرايسلر.