مازيراتي وماسيمو بوتورا

التميز الإيطالي في معرض جنيف للسيارات.
صنع في مودينا. بكثيرٍ من الحب.
نظّم ماسيمو بوتورا - الشيف الشهير والحائز على التنصيف المميز ذو الثلاث النجوم من دليل ميشلان وسفير العلامة التجارية لمازيراتي - تجربة طهي حصرية في منصة مازيراتي بمعرض جنيف للسيارات.

وخلال ذلك، حرص الشيف بوتورا على إسعاد ضيوف مازيراتي وإدخال البهجة على قلوبهم بأطباقه الشهية، وفلسفته، وشغفه وقصة تميزه.

وقد ولد الشيف في مودينا ونشأ في بيئة جمعت بين أصوات المحركات ورائحة الخل البلسمي وتعلًم من جدته الكثير من أسرار المطبخ في أرض المحركات والنكهات.

أما وظيفته اليوم فهي مزيجٌ من الفلسفة، والإلهام، والبديهة، والشعر. صُنعت بكثير من الحماسة والشغف.

تقليد عريق مع لمسات عصرية.

استلهاماً لفلسفته وخلفيته الثقافية، أعاد الشيف بوتورا تشكيل تقاليد الطهي في إيطاليا ومودينا، واتبع في عمله نهج معاصر للغاية، بل ومستقبلي سابق لعصره بكثير في كثير من الأحيان. فكل طبق من أطباقه يعبر عن فكرة، أو ذاكرة، أو كلمة متعددة المعاني، أو ابتسامة مبهمة تحولت على يديه إلى إيماءة مفردة.

وفي جنيف، سيقدم الشيف إلى ضيوف مازيراتي بعض الأطباق المستوحاة من أصوله وذكريات طعام طفولته وكذلك عالم مازيراتي. 

طبق الطعام المحفز للذكريات" هو عبارة عن شطيرة من المورتاديلا": "وقد تسائل ماسيمو بوتورا" هل يمكن لوصفة طعام أن تحل محل الذاكرة؟
"اعتادت أمي على مطاردتي في الشارع بشطيرة المورتاديلا كل يوم وأنا في طريقي إلى المدرسة. فتكريماً لجهودها وحرصها على إطعامي، أحييت هذه الذاكرة الجميلة بطبق غنوكو مقدد مزود بقطعة من أجود أنواع المورتاديلا".

وقد شهد ريد بيغلاند، الرئيس التنفيذي لشركة مازيراتي، أيضاً هذه اللحظة الجميلة وعلق على ذلك قائلاً: "أظهر ماسيمو عبقرية حقيقية في التعبير عن رؤية معاصرة أو حتى مستقبلية سابقة لعصرها في هذا التقليد الرائع في كل نكهة من نكهاته، دون أن ينسى للحظة قصتها وأصل نشأتها. ويعد هذا الأسلوب في العمل وثيق الصلة بالتقليد العريق لمازيراتي في تصميم سياراتها وتطويرها وصنعها هنا في إيطاليا، والتي تسعى إلى إدخال السعادة إلى قلوب السائقين في جميع أنحاء العالم". وأضاف بيغلاند قائلاً: "ومن دواعي سرورنا أيضاً استضافة عملاء مازيراتي وإيرمينجيلدو تزينيا هنا في جنيف للاستمتاع بفن الطهي الذي يقدمه ماسيمو"

وتعود الشراكة بين مازيراتي وبوتورا إلى عام 2015، وفي نوفمبر، استلم الشيف  ليڨانتي، أول سيارة رياضية متعددة الاستعمالات منذ أكثر من 100 سنة من تاريخ الشركة.

وقد تصدّر الشيف الإيطالي قائمة أفضل المطاعم في العالم مع "أوستيريا فرانسيسكانا"، وهو أرقى مطاعم مودينا وحصل العام الماضي على لقب أفضل مطعم على مستوى العالم ضمن قائمة "أفضل 50 مطعماً لعام 2016".