14 أبريل, 2015

تقنيات سيمنز المبتكرة في سيارة مازيراتي جيبلي تخطف الأضواء خلال معرض هانوفر 2015

وعرضت جيبلي في جناح سيمنز، خلال معرض هانوفر في الفترة من 13 إلى 17 أبريل، وهو أكبر معرض صناعي في العالم.

تعرض مازيراتي أول سياراتها من فئة صالون E "جيبلي" كضيف خاص خلال منتدى سيمنز التخصصي الرقمي ضمن معرض هانوفر. ويسلط المعرض السنوي للعام 2015 الضوء على بعض الموضوعات الرئيسية المتعلقة بالأتمتة الصناعية وتكنولوجيا المعلومات، مع التركيز على استخدام التقنيات الرقمية في التصنيع، حيث تعد سيمنز، مزود البرمجيات الصناعية وحلول التشغيل الآلي لشركة مازيراتي، الأفضل في فئتها.

وخلال اليوم الأول من المعرض، قدمت كل من مازيراتي وسيمنز أمس بهذه المناسبة الخاصة "عرضاً رقمياً لسيارة جيبلي"، قدمتا فيه كيف ستتمكن سيارة جيبلي بفضل صندوق التحكم "التوأم الرقمي" من توضيح التفاعل بين المكونات الحقيقية والافتراضية، وتحويل الرقمنة في التصنيع إلى تجربة تفاعلية.

كل ما قدم في معرض هانوفر، بما في ذلك تسليط الضوء على عشاق السيارات والتكنولوجيا وخبراء التشغيل الآلي على حد سواء، يعد نوع من أنواع التحول الذي يحدث يومياً في المنشأة الجديدة التي تنتج فيها مازيراتي سياراتها من فئة الصالون. وقد تم بناء مصنع أفوكاتو جيوفاني أنييلي المتطور في مدينة غرولياسكو بالقرب من تورينو، وتحديداً في العام 2012، وأطلق طراز جيبلي وكواتروبورتيه في العام 2013.

تتميز سيارتا صالون جيبلي الرياضية وكواتروبورتيه بمحركين من ست وثماني أسطوانات توين توربو، ويقدمان قوة تتراوح بين 330 530 حصان، كما يتوفر أيضاً طراز الدفع الرباعي الدائم Q4، بالإضافة إلى محرك من ست أسطوانات توربو ديزل تم إطلاقه مؤخراً ويقدم قوة تصل إلى 275 حصان. وتكتمل المجموعة مع سيارتي غران توريزمو كوبيه وغران كابريو "المكشوفة". وأنتجت هاتان السيارتان في مصنع مودينا وهما مجهزتين بمحرك من ثماني أسطوانات ينتج قوة تتراوح بين 405 إلى 460 حصان، وهما قادرتان على تقديم الراحة النموذجية لسيارات مازيراتي GT، ومصممة لمرافقة الركاب خلال رحلاتهم الممتعة بوتيرة سريعة وبطريقة مريحة وأنيقة.